سفراء يتحدثون عن السياحة بين بلادهم والسلطنة

مسقط – خالد عرابي

نظمت غرفة تجارة وصناعة عمان، ممثلة بلجنة السياحة مؤخرا «لقاء التبادل السياحي مع جمهورية النيبال الاتحادية الديموقراطية، و جمهورية أوكرانيا الشعبية وجمهورية لتوانيا وذلك بفندق فريزر سويت بحضور رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان سعادة قيس بن محمد اليوسف وبمشاركة سفيرة جمهورية النيبال الاتحادية الديموقراطية سعادة سارميلا بارجولي، وسفير جمهورية أوكرانيا الشعبية سعادة فاديم فاخروشيف، والملحق التجاري لجمهورية لتوانيا ماتياس زمزيكاس، وممثلي مؤسسات القطاع الخاص العاملة في قطاع السياحة وذلك بفندق فراستير سيوتس.

وافتتح اللقاء بكلمة ترحيبية قدمها عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان رئيس لجنة السياحة علي بن سالم الحجري، أكد خلالها على أهمية اللقاء للوقوف على الفرص والتحديات التي لزيادة السياحة والتجارة البينية مع الدول الشقيقة والصديقة بشكل عام والدول المشاركة في اللقاء بشكل خاص والذي بدوره يخدم القطاع السياحي وتفعيل مساهمته في الاقتصاد الوطني. وأكد الحجري على أن الغرفة تهدف من خلال من خلال تنظيم مثل هذه اللقاءات إلى تعزيز دور قطاع السياحة في الإقتصاد الوطني والدفع بهذا القطاع نحو تطوير مؤسسات القطاع الخاص العاملة فيه بما يخدم تحقيق أهداف الاستراتيجية السياحية  2016 – 2040. ومعرفة التحديات التي تواجه القطاع السياحي بين السلطنة وهذه الدول والعمل معا للوصول إلى حلول لتلك التحديات. كما قدم  مدير عام خدمات المستثمرين وإدارة الجودة بوزارة السياحة المهندس مُحمد بن محمود الزدجالي عرضا مرئيا حول فرص الاستثمار السياحي الواعدة في السلطنة والحوافز والتسهيلات الممنوحة.

وبعدها قدم أصحاب السعادة سفراء الدول المشاركة عروضا مرئية حول السياحه في بلدانهم.. حيث أشار سفير جمهورية اوكرانيا الشعبية سعادة فاديم فاخروشيف إلى الاهتمام الذي توليه أوكرانيا لتفعيل القطاع السياحي والتسهيلات المقدمة لجذب السياح والمستثمرين في القطاع السياحي. متطرقا إلى أنواع السياحة التي تستهدفها أوكرانيا ومنها السياحة الطبية و سياحة المغامرات وغيرها من الأنواع، وتطرق سعادته إلى آليه استخراج التأشيرات لزيارة أوكرانيا.

وقدمت سعادة سفيرة جمهورية النيبال الاتحادية الديموقراطية سارميلا بارجولي عرضا حول النيبال بشكل عام وأهم المؤشرات والأرقام حول السياحة. وتطرقت إلى أكثر الدول  المصدرة للسياح إلى النيبال وهي الهند والصين وأستراليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. وأشارت في عرضها إلى الاستراتيجية الوطنية السياحيه في النيبال 2016 – 2025. كما أشارت كذلك إلى الفرص الاستثمارية في قطاع السياحة في النيبال.

وطالب الملحق التجاري لجمهورية لتوانيا مانتاس زمزيكاس بضرورة أن يكون هناك رحلات جوية مباشرة بين بلاده و السلطنة . وأكد على أن عدد السياح العمانييين إلى بلاده في تزايد مستمر وكذلك عدد السياح البريطانيين . وقدم عرضا مرئيا حول السياحة في بلاده وأهم الأماكن السياحية وفرص الاستثمار بها .

وأكدت وكيلة وزارة السياحة سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية على أن القطاع السياحي في السلطنة قطع شوطا كبيرا من حيث التطور رغم ما يقابله من تحديات، وأنه من خلال النظر إلى النتائج التي تحققت خلال الأعوام الماضية نجد أن هناك نمو كبير بالنسبة لعدد السياح القادمين إلى السلطنة وأيضا نمو المنتج السياحي بالسلطنة وذلك ليس للمنتج الفندقي فقط ولكن أيضا بالنسبة للعروض والتجارب التي تتم تغطيتها في السلطنة، حيث اختلفت وبدأت تتنوع على حسب متطلبات الأسواق الخارجية، كما أن هناك تزايد كبير أيضا تم خلال الفترة الماضية في السياحة الداخلية.