حماية الابتكارات المتعلقة بجائحة كورونا

مسقط – 7
تحتفل السلطنة يوم الأحد القادم مع بقية دول العالم باليوم العالمي للملكية الفكرية الذي يصادف 26 أبريل من كل عام استجابة لدعوة المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الوايبو) للاطلاع على الدور الذي تلعبه حقوق الملكية الفكرية في تشجيع الابتكار والإبداع.

يأتي الاحتفال هذا العام تحت شعار (لنبتكر من أجل مستقبل أخضر) بهدف إذكاء فهم الجمهور للملكية الفكرية، والدور الذي تلعبه حقوق الملكية الفكرية في تشجيع الابتكار والإبداع والحفاظ على الطبيعة وعدم تلوثها، من خلال الابتكارات والإبداعات المتعلقة بالملكية الفكرية المستوحاة من الطبيعة.

وقال مبارك بن محمد الدوحاني، مدير عام التجارة بوزارة التجارة والصناعة: إن للملكية الفكرية في السلطنة دورا كبيرا في مواجهة (جائحة كورونا كوفيد 19) حيث خرج المبتكرون بإبداعاتهم الفكرية فمنهم من أبدع في ابتكار جهاز ومنهم من أبدع في ابتكار تصميم صناعي والبعض قام بابتكار تطبيقات إلكترونية جاءت بهدف خدمة المجتمع سواء كان بطريقة علاج أو طريقة الكشف المبكر عن المرض أو الوقاية منه.

وأضاف قائلا: إن الملكية الفكرية تعزز مكانة الابتكار والإبداع لهدف الوصول لكافة أنواع التنمية سواءً التنمية الاقتصادية الاجتماعية والثقافية لجميع دول العالم من خلال نظام ملكية فكرية دولي متوازن وفعال. وأشار إلى أنه سعيا من وزارة التجارة والصناعة ممثلة بدائرة الملكية الفكرية فقد تم خلال الأسابيع الماضية التواصل مع العديد من المبتكرين والمبدعين للإسهام في تسهيل الإجراءات وحماية ابتكاراتهم المتعلقة بجائحة كورونا كوفيد 19.

وأوضح مبارك الدوحاني أنه كان للتعاون المؤسسي دور كبير في إنفاذ حقوق الملكية الفكرية حيث شمل العديد من الجهات بالسلطنة من أجل توعية وتثقيف الرأي العام حول ماهية الملكية الفكرية. وتشارك الجمعية العمانية للملكية الفكرية مع الجهات والمؤسسات المختلفة في هذه الفعالية الخاصة باليوم العالمي للملكية الفكرية عبر حزمة من الأنشطة الافتراضية في ظل توصيات منظمة الصحة العالمية ومنظمة الويبو بضرورة التباعد الاجتماعي، وكذلك تقيدا بتعليمات اللجنة العليا لمواجهة جائحة فيروس كوفيد19.

وقد أعدت اللجنة المؤسسية المشكلة بفاعلية هذا اليوم برامج متنوعة، تتضمن إعداد بث مقاطع مرئية عن الملكية الفكرية في السلطنة، والوضع الحالي والتطلعات، إلى جانب تفعيل وسائل التواصل الاجتماعي، والظهور الاعلامي المحلي والدولي، واجراء مناقشات علنية مع الجمهور في القنوات المتخصصة، لبث الوعي ونشر المعرفة بالملكية الفكرية.

وقال الدكتور علي بن خميس العلوي رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للملكية الفكرية ان اليوم العالمي للملكية الفكرية هو ذكرى لتعاون وتكاتف الدول ومشاركتها ودعمها في ارساء منظومة حقوق الملكية الفكرية ويأتي ذلك تعضيدا من الدول المتقدمة تكنولوجيا في مشاركتها وتقديمها الدعم والعون للدول غير المتقدمة في تكنولوجيا العلوم لمحاربة التخلف المعرفي ووضع هذه الدول في طريق يمَكن لها القيام بالتقدم العلمي التدريجي املا للوصول الى اقتصاد مستقر ومريح.

وأضاف في تصريح لوكالة الانباء العمانية ان الهدف من تأسيس الجمعية في السادس والعشرين من شهر ديسمبر 2017 نشر الوعي بأهمية حماية الملكية الفكرية والعمل على تفعيل إنفاذ حقوق الملكية الفكرية وتشجيع أصحاب المواهب في مجال الملكية الفكرية وتشجيع البحث العلمي في مجال الملكية الفكرية وإيجاد شبكة من الكفاءات العلمية الوطنية في مجال الملكية الفكرية وتبادل الخبرات والمعارف حول مواضيع الملكية الفكرية في مختلف المجالات.

كما اضاف ان إشهار الجمعية العمانية للملكية الفكرية شكل رصيدًا جيدًا للسلطنة ومسيرة التطور فيها، حيث تسعى الجمعية إلى تعريف كافة فئات المجتمع بحقوق الملكية الفكرية ونشر الوعي للعاملين في القطاعين الحكومي والخاص والجامعات والمدارس وأصحاب الأعمال والشركات والمصانع والمخترعين وجميع فئات المجتمع وفي جميع المجالات والتخصصات العلمية والأدبية.