“كورونا” يزيد الطلب على تطبيقات “الدليفري”

مسقط- خالد عرابي
من المعروف أنه بسبب الحجر المنزلي الذي تعرض له الكثير بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) فإن كثير من الانماط الحياتية والمعيشية لدي معظمنا تغيرت، وكان من أبرز تلك الآثار زيادة الطلب أو الإقبال على “الدليفري” وخدمات التوصيل للمنازل .. حيث أكد عدد من مسؤولي منصات توصيل الطلبات والمؤسسات العاملة في هذا القطاع على زيادة الطلب على خدمات التوصيل إلى المنازل في الفترة السابقة والحالية، وأنها ارتفعت إلى الأضعاف، كما أن هناك الكثير من المنصات والتطبيقات التي ظهرت وبقوة خلال تلك الفترة، وهذا ما قد ينعكس على النمط المعيشي للناس حتى بعد انتهاء أزمة كورونا .

“رفيق” صديقك حتى باب البيت
كان واحد من تلك المنصات الذي ظهرت بقوة خلال الفترة الماضية للتوصيل للمنازل هو منصة “رفيق” حيث يقول المسؤولون عنه بأنه الرفيق الذي يساعدك على التخلص من عناء التسوق ويقدم لك طريقة سهلة ومريحة للتصفح والتسوق على الإنترنت، كما يمكنك من الحصول على كل ما يلزمك في أي وقت مباشرة لحد باب بيتك أو “عتبة” منزلك، وهو الرفيق الذي جعل شراء بقالتك أصبح أكثر سهولة و متعة.


وقال مصدر مسؤول بالشركة: تطبيق رفيق (الفكر التجاري الرقمي ش.م.م) هو أكبر سوبر ماركت على الإنترنت في سلطنة عمان في مجال البقالة، مع أكثر من 5000 منتج على موقعنا، بحيث تجد كل ما تبحث عنه. تعمل الشركة على أساس سلسلة إمدادات سريعة من الشركات المصنعة مباشرة إلى عملائنا. لدينا كل ما يلزمك من فواكه وخضروات طازجة ، منتجات الألبان، التوابل، البهارات، منتجات الأطفال، منتجات الحيوانات الأليفة، الحلويات، العصائر، منتجات العناية الشخصية، اللحوم الطازجة والدواجن. يمكن لعملائنا الاختيار من بين مجموعة واسعة من المنتجات المتنوعة ونحن نختارها لك بعناية ونمنحك أفضل جودة وبأقل الأسعار بحيث نضمن لك الراحة وسهولة التسوق. يهدف تطبيق رفيق إلى أن يكون مركز التسوق الخاص بك على الإنترنت الذي يحتوي على كل ما تحتاجه من بقالة بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الأطعمة والوجبات الخفيفة المستوردة لتلبية كافة رغباتك.


وأضاف المصدر: يوجد لدى تطبيق رفيق خياران للتوصيل، إما التوصيل السريع خلال ساعتين أوالتوصيل بمعاد محدد. والآن، يمكنك اكتشاف منتجات جديدة والتسوق على راحتك من منزلك أو من مكتبك. فنحن نعمل على مدارالـ 24 ساعة طوال أيام الأسبوع لتوصيل أجود أنواع المنتجات إلى عتبة منزلك. فتطبيق رفيق هة خير صديق ومعه أنت تطلب، ونحن نوصل لك.

بحار” للأسماك
كما أن البقاء في البيت بسبب فيروس كورونا أنعش تطبيقات مثل رفيق لشراء البقالة، فقد أنعش العديد من التطبيقات الأخرى ومنها تطبيق “أوان” لغاز الطبخ، و”بحار” لبيع الأسماك.

يقول محمد بن منصور الحسيني، شريك مؤسس في منصة “بحار”: تعمل المنصة الإلكترونية “بحار” على عرض وبيع الأسماك بأنواعها للمزايدة عن بُعد محليا ودوليا، إذ تقدم خدماتها في مختلف محافظات السلطنة، فهي تقوم بخدمة القطاع السمكي في مجال التسويق الإلكتروني، وتستهدف المنصة في تقديم خدماتها جميع الفئات التي تدخل في مجال تسويق الأسماك ابتداء من الصياد ومن ثم الناقل للأسماك سواء للأسواق أو للمحلات أو للشركات أو للمستهلك الفرد أو المستهلك بالجملة محليا ودوليا.

وأضاف الحسيني: إن الإقبال على خدماتنا في المنصة كبير فالزيارات للمنصة وصلت لأكثر من 4500 زيارة وهي تزداد بشكل يومي وعدد المشتركين أيضا كبير جدا، فقد بدأ العمل في المنصة على تسويق منتجات سوق الجملة المركزي وبعدها أصبح بإمكان المستهلك الفرد الدخول للمنصة والتسوّق لمنزله منها، إذ تقوم هذه المنصة بربط أسواق الجملة بين بعضها البعض مثل سوق الجملة في بركاء والأسواق الأخرى على الشواطئ ومناطق الإنزال الموجودة في السلطنة والتي تبلغ حوالي 25 منطقة إنزال بطول السواحل العمانية، وهناك سلسلة ربط بين الصياد والناقل والشركات والأسواق، بحيث يستطيع الصياد عرض منتجاته في المنصة، ويأخذها من عنده الناقل وكذلك الناقل يستطيع عرض منتجاته سواء بالسوق أو للشركات أو يعرضها دوليا، كما يستطيع المستهلك النهائي معرفة مصدر السمك فعملية تتبع الأسماك متاحة عبر المنصة، موضحًا أن المنصة جاءت بالشراكة مع الصندوق العماني للتكنولوجيا وبشراكة استراتيجية مع وزارة التجارة والصناعة.

“أوان” لغاز الطبخ
وقال أحد الموظفين في تطبيق “أوان” الإلكتروني لتوفير غاز الطبخ: نعمل من خلال التطبيق في مجال توصيل غاز الطبخ إلى المنازل والمطاعم، حيث إتخذنا في عمليات التوصيل إجراءات احترازية لضمان سلامة جميع الأطراف سواء الموصلين أو العملاء باستخدام الأدوات الصحية اللازمة، وترك مسافة أمان بين الموصل والعميل.

وأضاف: هناك اقبال كبير خلال هذا الفترة بعد الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المعنية للحد من انتشار فيروس كورونا مشيرا إلى أن الموقع يقدم خلال هذه الفترة عمله في محافظة مسقط آملا بأن يكون توسع خارج محافظة مسقط خلال الفترة القادمة وخاصة بعد أزمة فيروس كورونا مباشرة .