عمانتل تحقق أرباح بقيمة 77.7 مليون ريال

مسقط – 7
عقدت الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) أول جمعيتين عامة افتراضية لها (غير عادية وعادية) وذلك تماشيا مع قرارات اللجنة العليا المكلفة بالتعامل مع فيروس كورونا وتوجيهات الهيئة العامة لسوق المال التي سمحت لشركات المساهمة العامة بعقد جمعياتها العامة السنوية عن بعد وفق الضوابط المحددة من قبل الهيئة.


وقد وافقت الجمعية العامة غير العادية للشركة التي عقدت بتاريخ ١٠ مايو ٢٠٢٠م التي ترأسها سعادة عبدالسلام المرشدي رئيس مجلس الإدارة بحضور أعضاء المجلس ومراقبي حسابات الشركة، والمستشار القانوني، ومراقب الهيئة العامة لسوق المال والمساهمين، على تعديل النظام الأساسي للشركة ليتماشى مع قانون الشركات التجارية الصادر بالمرسوم السلطاني رقم ١٨/٢٠١٩م حيث أصبح بموجب التعديلات الجديدة جميع أعضاء مجلس الإدارة منتخبين من قبل الجمعية العامة للشركة.
تلا ذلك عقد اجتماع الجمعية العامة العادية السنوية والتي أقرت علمها بقرار توزيع أرباح نقدية على المساهمين المسجلين بتاريخ ٢٦ مارس ٢٠٢٠م بمعدل (55 بيسة لكل سهم) وذلك استناداً على تعميم الهيئة العامة لسوق المال رقم خ/٤/٢٠٢ المؤرخ في ١٨ مارس ٢٠٢٠م.


كما أقرت الجمعية البنود المتعلقة بحسابات العام ٢٠١٩م وكذلك تحديد مبلغ لخدمة المجتمع للعام ٢٠٢٠م. وفي البند الأخير انتخبت الجمعية بالاقتراع السري 9 أعضاء (من المساهمين ومن غيرهم) حيث فاز كل من سعادة عبدالسلام المرشدي، وسعود النهاري، و خالد الخليلي، و أيمن الحوسني، والسيد زكي البوسعيدي، ومطر المعمري، وملهم الجرف، وعاطف السيابي، ومسلم البرعمي بعضوية المجلس للدورة الجديدة (مارس ٢٠٢٠م – مارس ٢٠٢٣م)، وقد عقد المجلس اجتماعا بعد الجمعية حيث تم تشكيل المجلس برئاسة سعادة عبد السلام بن محمد المرشدي وسعود بن أحمد النهاري نائب لرئيس المجلس، كما تم تشكيل اللجان المنبثقة عن المجلس واختيار أعضائها.


وتعليقا على ذلك، قال سعادة عبد السلام بن محمد المرشدي رئيس مجلس إدارة عمانتل “واصلت المجموعة تحقيق أداءً ماليا جيدا خلال عام 2019م بالرغم من التحديات التي شهدها القطاع خاصة في السوق المحلية”.
وأضاف سعادة عبد السلام المرشدي ” واصلت عمليات زين المساهمة في نمو أعمال مجموعة عمانتل وتعويض ضعف النمو في السوق المحلية حيث سجلت عائدات مجموعة زين نمواً على أساس سنوي بنسبة 25% والذي يعود بشكل رئيسي إلى تأثير دمج نتائج شركة زين السعودية بشكل كامل خلال عام 2019م (تم دمج نتائج شركة زين السعودية لمدة 6 أشهر فقط خلال عام 2018م)”.
واختتم سعادة رئيس مجلس إدارة عمانتل تصريحه قائلا “ساهم استحواذ عمانتل على حصة استراتيجية بمجموعة زين للاتصالات المتنقلة في رفع إيرادات وأرباح مجموعة عمانتل وعلى تعزيز مكانتها لتصبح ثالث أكبر مشغل للاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مؤكداً على أن عملية الاستحواذ تشكل فرص لتحقيق التكامل بين الشركتين وإيجاد بيئة قوية للمنافسة بفاعلية أكبر في السوق والتغلب على مخاطر العمل في سوق وحيد “.

من جانبه قال طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي لعمانتل “واصلت عمانتل نموها بالرغم من التحديات التي شهدها القطاع بشكل عام حيث نمت إجمالي ايرادات المجموعة (شاملة عمليات مجموعة زين) بنسبة 18.6% لتصل إلى 2592 مليون ريال مقارنة ب 2186 مليون ريال للعام الفائت ، وقد نمت الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والإهلاك بنسبة 28% من 855 مليون ريال إلى 1098 مليون ريال فيما نمت صافي أرباح مجموعة عمانتل (قبل استقطاع الحصص غير المسيطرة) بنسبة 43,5% لتصل إلى 299,7 مليون ريال مقارنة بمبلغ 208,8 مليون ريال خلال عام 2018م ونمو صافي الأرباح (بعد استقطاع الحصص غير المسيطرة) بنسبة 19,9% لتصل إلى 77.7 مليون ريال مقارنة ب 64,8 مليون ريال في عام 2018م”.
وأضاف الرئيس التنفيذي لعمانتل :”سعينا خلال عام 2019م إلى مضاعفة جهودنا للتغلب على التحديات التي واجهت القطاع والإستفادة من الفرص المتوافرة بما يسهم في ضمان استدامة أعمال الشركة إضافة إلى تفعيل جوانب التكامل بشكل أكبر بين عمانتل وزين خاصة في مجال أعمال الجملة وتحسين المنتجات والخدمات علاوة على تطوير المزيد من الخدمات الرقمية خاصة لقطاع الأعمال”.


وفيما يتعلق بالشبكات أشار المعمري إلى أن عمانتل قامت بتدشين أول شبكة للجيل الخامس في السلطنة في شهر ديسمبر من عام 2019م مواكبة بذلك أحدث تقنيات الاتصالات العالمية والتي ستمهد الطريق لإدخال العديد من التقنيات المتصلة بالثورة الصناعية الرابعة كإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والتقنيات المالية علاوة على مواصلة الشركة توسعة شبكاتها المحلية وتعزيز ارتباطها الدولي مستفيدة من الموقع الجغرافي الفريد للسلطنة والاستثمارات الكبيرة التي قامت بها الشركة خلال الفترة الماضية في بناء منظومة متكاملة من كوابل الاتصالات البحرية تربط شرق العالم بغربه وشماله بجنوبه عبر السلطنة”.
وفي إطار المسؤولية الاجتماعية قال طلال المعمري:” تركــز إستراتيجية عمانتل في مجال المســؤولية الاجتماعيــة علــى بنــاء شــراكات وإطــلاق مبــادرات تهــدف إلــى تحســين مســتوى حيــاة الفئــات المســتهدفة وتحقيق التحول الرقمي من خلال دعــم قطــاعات هامة كقطاع التعليــم والصحــة علاوة على تعزيــز الســلوكيات المتصلــة بالســلامة والبيئــة ودعــم ريــادة الأعمــال والمؤسســات الصغيــرة والمتوســطة مشيرا إلى أن الشركة أطلقت العديد من المبادرات بالتعاون مع شركاء من المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني ساهمت في تعظيم الأثر الذي تتركه هذه المبادرات على الفئات المستهدفة والمجتمع بشكل عام حيث بلغ عدد المستفيدين من مبادرات عمانتل الاجتماعية خلال عام 2019م نحو 122,613 مستفيد”.
واختتم الرئيس التنفيذي لعمانتل تصريحه قائلا بأن الشركة تمكنت في عام 2019م من الوصول إلى أهداف الاستدامة التي تم وضعها ضمن إطار عمانتل للاستدامة في عام 2014م والمستهدف تحقيقها خلال عام 2020م حيث استثمرت عمانتل أكثر من 10 ملايين ريال في مبادرات تتعلق بالاستدامة علاوة على الوصول إلى تغطية لخدمات النطاق العريض قدرها 95% وبسرعات لا تقل عن 10 ميجابت/ ثانية وذلك قبل عام من التاريخ المستهدف”.

أداء عمانتل (باستثناء مجموعة زين)
تشمل العمليات المحلية لعمانتل خدمات الاتصالات الثابتة وخدمات الاتصالات المتنقلة وعمانتل الدولية والتي تعد ذراع عمانتل لأعمال الجملة وتنشط في أعمال تجميع الخدمات الصوتية إضافة إلى الشركات التابعة لعمانتل (عمان للبيانات الرقمية وشركة إنترنت الأشياء “ممكن”).
سجلت عمانتل نمواً بنسبة 2% في إيرادات عملياتها المحلية في عام 2019م حيث ارتفعت الإيرادات من 546.0 مليون ريال عماني في عام 2018م إلى 554.3 مليون ريال عماني في عام 2019م.
كما وافقت الجمعية العامة السنوية لعمانتل على باقي البنود المطروحة على جدول الأعمال والتي من أهمها الموافقة على تخصيص مبلغ 500 الف ريال عماني لخدمة المجتمع خلال عام 2020م وتعيين مراقب الحسابات للسنة المالية التي ستنتهي 31/12/2020 م وتحديد أتعابهم واعتماد مكافآت مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في 31/12/2019م.