تعرف على أهم الإجراءات الاحترازية لاستئناف حركة المطارات والطيران في السلطنة

مسقط – خالد عرابي
ما بين حين وأخر يتردد على مسامعنا استئناف حركة المطارات والطيران في عدد من الدول من حول العالم بعضها بشكل تدريجي وبعضها بشكل منتظم، ومن ثم يأتي التساؤل حول موعد عودة حركة المطارات والطيران في السلطنة، وهنا يكون من الأهمية التركيز على الإجراءات الاحترازية والوقائة لهذه العودة.

وزارة الصحة ممثلة في “المديرية العامة لمراقبة ومكافحة الأمراض” تنبهت لذلك ولم تنتظر لحين إتخاذ قرار استئناف حركة المطارات و الطيران وأصدرت دليل للإجراءات الاحترازية الوقائية لاستئناف حركة المطارات وقطاع الطيران في السلطنة في ظل الوضع الوبائي لجائحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد- 19) والذي يجب على الجهات المسؤولة في قطاع المطارات والطيران الاسترشاد به والاستفادة منه وهو دليل شامل ومطول.. وهنا نستعرض بعضا من جوانبه التي يمكن الاسترشاد بها:

استهل الدليل الاسترشادي بذكر: “تبذل دول العالم جهودا كبيرة وواضحة في مواجهة جائجة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) منذ الإعلان عن ظهور الحالات في منطقة ووهان بالصين، بدءا من الإجراءات الوقائية الاحترازية والتباعد الاجتماعي والجسدي في القطاعات الحيوية العاملة بالدول وتثقيف أفراد المجتمع والاستباقية الصارمة في توفير المستلزمات الضرورية من تشخيصية وعلاجية للمرض والوقائية لنظافة وتعقييم اليدين والبيئة المحيطة في العمل أو المجتمع أو أماكن الحجر/العزل الصحي المؤسسى للحالات والمخالطين لها. إن الاستشعار لخطر هذا المرض والتحديات التي يفرضها، تتطلب العمل المتكامل من جميع قطاعات الدولة وأفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين لمكافحة هذه الجائحة.

تستعرض هذه الوثيقة أهم الإجراءات الاحترازية والوقائية والعمل على الأخذ بالتدابير والاحتياطات اللازمة والامتثال للإرشادات من قبل العاملين في قطاع الطيران والشركات العاملة في المطارات للحيلولة من إنتشار مرض (كوفيد-19) قبل إعادة الفتح واستئناف حركة المطارات.

الإجراءات المطلوبة لاستئناف حركة المطارات وقطاع الطيران
يجب أن يبنى قرار رفع الإجراءات على تقييم علمي للمخاطر يتناول الإجابة الصحيحة على الأسئلة التالية:

1 . ما هو الأثر المحتمل في ضوء خطر عودة وتدفق الحالات؟
2 . هل النظام قادر على الاكتشاف السريع للحالات المتدفقة من جديد؟
3 . هل نظام الصحة العامة قادر على اكتشاف وعزل و رعاية الحالات وحجر المخالطين؟
4 . هل نظام الرعاية الصحية قادر على امتصاص العبء الإضافي للحالات وتقديم الرعاية الطبية في هذه الحالة؟

الاعتبارات التي يجب اتخاذها عند التفكير في رفع الإجراءات:

  1. لا يجب رفع كل الإجراءات في وقت واحد ويمكن البدء بتخفيف الإجراءات المؤسسية الأقل خطورة مع الحفاظ
    على الإجراءات الاحترازية الوقائية للأفراد.
    2 . التدرج في رفع الإجراءات لضمان السيطرة والمراقبة.
    3 . يتم البدء بالإجراء الذي يتمتع بأعلى مستوى من القبول والأهمية وأقل العواقب.
    4 . حماية الأفراد الأكثر عرضة تكون أول الأولويات في القرار.
    5 . بعض الاجراءات مثل إغلاق المحلات يمكن أن يرفع أولا عندما تكون كثافة المسافرين قليلة – ويمكن أن ترفع
    لجزء من المستفدين قبل السماح بعودتها كاملة.

المؤشرات التي يجب أن يبنى عليها تقييم المخاطر في قطاع الطيران:

1 .التعامل مع خطر تصدير أو وفادة حالات من خارج السلطنة.
2 . مراقبة المسافرين (القادمين أو المغادرين) في نقاط الدخول (معدل التعرف على الحالات المشتبهة وفحص
الأعراض – درجة الحرارة أقل من 5.37 درجة سلسيس والسعال والكحة وسيلان الأنف وألم في الحلق).
3 . القدرة على فرز وعزل المسافرين المرضى والتنسيق للعزل الصحي المنزلي أو المؤسسي بالأخص للمسافرين
القادمين من دول بها انتقال مجتمعي للفيروس.
4 . الحفاظ على سلامة جميع العاملين في المطار وقطاع الطيران والطاقم الملاحي من الإصابة بالعدوى والعمل
على وضع ضوابط لحمايتهم .

ضمان إشراك المجتمعي بأقصى قدر ممكن في عملية رفع الإجراءات:
1 . إعلام المجتمع بانتظام حول متى وكيف سيتم رفع إجراءات قبل إعادة الفتح واستئناف حركة المطارات.
2 . تقديم المعلومة الصحيحة في الوقت المناسب للفئات المستفيدة من السكان من خلال القنوات الموثوقة مثل قادة
وشخصيات مؤثرة اجتماعيا لتوعيهم بالضوابط
3 . شرح الموقف ونوعية التدخلات التي ستتم وخطة المستهدفه مع تحديد المدة الزمنية بالتدريج
4 . إعلان الإجراءات التي سيتم تطبيقها عند مداخل المغادرون والمسافرون بسكل مبسط ودقيق لتفادي الضرر
بمصالح المسافرين.

أهم الإجراءات للوقاية من العدوى:
الاشتراطات الواجب اتباعها من قبل الموظف والعامل في المطار وقطاع الطيران
1 . تجنب التجمعات والأماكن المغلقة المزدحمة
2 . المداومة على نظافة اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل أو تعقيمهما باستخدام
المعقمات الكحولية.
3 . المداومة على نظافة اليدين بشكل مستمر باستخدام المعقمات الكحولية بعد إستلام وتسليم الوثائق أوالمسندات
الورقية لكل مسافر.
4 . تجنب لمس العينين والفم والأنف بيدين غير نظيفه أو بعد لمس الأسطح الملوثة (المداومة على نظافة اليدين).
5 . الحرص على تغطية الأنف والفم عند السعال أو العطس، بطي الذراع من المرفق على الفم أو باستخدام المناديل
الورقية والتخلص منها مباشرة بعد استعمالها في سلة المهملات، ومن ثم تنظيف الأيدي والامتناع عن لمس الفم
والأنف والعينين قدر المستطاع.
6 . الحرص على تجنب المصافحة والتباعد الاجتماعي والجسدي بمسافة لا تقل عن متر ونصف ما بين الأشخاص.
7 . التأكد من نظافة أسطح العمل والأجهزة المشتركة (مثل الهواتف ولوحات المفاتيح) قبل البدأ في العمل وتجنب
لمس الأسطح المشتركة مثل مقابض الأبواب وأزرار المصاعد قبل تنظيفها بالمنظفات والمطهرات والمعقمات
المعتمدة. تنظيف اليدين بالماء والصابون أو استخدام معقمات اليدين بعد لمس الأسطح أو الأجهزة المشتركة .
8 . الامتناع عن مشاركة معدات الوقاية الشخصية (مثل القفازات والكمامات).
9 . سرعة الإبلاغ عند ظهور أعراض المرض بالموظف/العامل بالمطار أو بأحد من زملاء العمل مهما كانت حدة
المرض (أعراض خفيفه أو شديدة) وذلك عن طريق الاتصال بالمسؤول المباشر لضمان سلامة الكوادر العاملة
بالمطار وقطاع الطيران.
10 .إفصاح الموظف / العامل للمسؤول المباشر في حالة مخالطة مريض (كوفيد-19) أو الاشتباه أحد أفراد العائلة
بمرض (كوفيد-19) والالتزام بالتوجيهات العزل الصحي الصادرة من الفريق الطبي.