عمانتل تتبني العديد من المبادرات البيئية مستفيدة من ريادتها لقطاع الاتصالات

مسقط-7
تولي عمانتل، الشركة الوطنية الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتكاملة في السلطنة، اهتماماً كبيراً للجوانب البيئية وذلك في إطار سعيها للتقليل من الآثار السلبية على البيئة واستدامتها. كما تشكل البيئة إحدى الركائز الأساسية لاستراتيجية الاستدامة في عمانتل، ومن أجل ذلك عملت عمانتل على إطلاق وتبني العديد من المبادرات البيئية مستفيدة من ريادتها لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات علاوة على شراكاتها مع العديد من الأطراف ذات العلاقة وذلك بهدف تعظيم أثر هذه المبادرات.


وتؤمن عمانتل بأهمية الحفاظ على البيئة واستدامتها وتلتزم بالتقليل من آثار عملياتها على البيئة إضافة إلى التوعية بأهمية المحافظة عليها بين مختلف فئات المجتمع ، وقد نجحت في خفض انبعاثات الكربون خلال عام 2019م بنسبة 12% مقارنة بعام 2017 وهو ما يعكس التزامها بإتفاقية باريس الخاصة بالتهديدات المتصلة بالتغيّر المناخي.


علاوة على ذلك أولت عمانتل عند تصميم المبنى الرئيسي الجديد وفي مختلف مراحل بناء المشروع العوامل والجوانب البيئية في الاعتبار خصوصاً من ناحية المواد المستخدمة في المبنى حيث بلغت نسبة المواد المعاد تدويرها 60% تقريبا وذلك بهدف الحفاظ على مختلف الموارد بدون التأثير على جودة البناء ، كما تفخر عمانتل بأن نسبة التزام المشروع باستخدام مواد قليلة انبعاث الطاقة المستخدمة في الديكورات الداخلية بلغت 100%، بينما تم توريد 46،14% من المواد من السوق المحلي و 100% من الأخشاب المعتمدة FSC.


وكان الحفاظ على معايير متميزة لجودة الهواء في داخل المبنى أحد المتطلبات الأساسية لعمانتل خلال تنفيذ المشروع ، ونتيجة لذلك تأهل المبنى للحصول على شهادة الليد LEED Point في “إدارة جودة الهواء داخل المبنى”، وهو ما يعكس المستوى الضئيل للمواد الملوثة داخل المبنى والتي يمكن أن تسبب الحساسية أو الربو، وهي ضمن الحدود المسموح بها من جانب وكالة حماية البيئة الأمريكية EPA.


من جهة أخرى وحفاظاً على صحة الموظفين، تم التركيز على توفير قدر كاف من الضوء في كافة المساحات المستغلة داخل المبنى بشكل منتظم، وقد حقق المشروع أكثر من 269 لوكس / متر في 75% من المساحات المستغلة بشكل منتظم وبلغت النسبة في المساحات الخارجية المستغلة بشكل منتظم أكثر من 90%. كما حقق المشروع توفيرا في مياه الشرب بلغ 51.44% وفق معايير وكالة حماية البيئة الأميركية EPA.


ونتيجة لهذه الجهود فقد حصلت عمانتل على جائزة Green Era للاستدامة في حفل أقيم في مدينة لشبونة في البرتغال حيث عرضت مديرة المسؤولية الاجتماعية للشركة في عمانتل جهود الشركة في مجال الاستدامة قائلة “تسعى عمانتل إلى تبني أفضل الممارسات الدولية لضمان عدم المساس بالنظام البيئي في السلطنة على الرغم من التطورات السريعة والمتلاحقة والتحول الرقمي الذي نشهده. وتولي عمانتل اهتماماً كبيراً بقضايا الكهرباء والمياه وأثرها على البيئة، وعليه فإنها تراقب وبشكل وثيق استهلاك الكهرباء وتبحث في بدائل الطاقة المتجددة إلى جانب رفع مستوى الوعي بين أعضاء المجتمع بأهمية الاقتصاد في استهلاك الكهرباء”.


وفي سياق آخر، دشنت عمانتل خدمة الفواتير الإلكترونية لمختلف خدماتها. وعلاوة على توفيرها السهولة على المشتركين، فإنها تساعد الشركة أيضا في خفض الآثار الضارة على البيئة من عملياتها إذ تقوم الشركة بإصدار 19,9مليون فاتورة ، مما دفع الشركة لإيجاد حلول ساهمت بخفض الطباعة بنسبة %77 وفرت على البيئة آلآف الأشجار التي كان من الممكن استخدام الورق المنتج منها في طباعة هذه الفواتير .


علاوة على ذلك وفي عام 2019، تم تدشين محطة للطاقة الشمسية بطاقة إنتاجية تبلغ 750 كيلو واط ساعة لتغذية المقر الرئيسي للشركة، ومن المنتظر أن تساهم هذه المحطة في خفض استهلاك الطاقة من الشبكة بأكثر من 20%، كما بدأت عمانتل في تنفيذ مشروع تجريبي في 12 موقعاً تابعاً لها في محافظات الوسطى والداخلية والشرقية لتزويد أبراج الاتصالات بالطاقة باستخدام الألواح الشمسية والبطاريات.

يهدف المشروع إلى خفض استهلاك الديزل في المناطق النائية من خلال تزويدها بالطاقة عن طريق الطاقة الشمسية ومن المتوقع أن يؤدي ذلك المشروع إلى خفض التكاليف من خلال خفض كلفة الدعم اللوجستي واستهلاك الوقود. ستبدأ مولدات الديزل عملها فقط عندما تصبح البطاريات خارج الخدمة. وقد نفذت الشركة في عام 2019 ثلاثة مواقع شمسية هجينة حيث نجح كل موقع منها في خفض استهلاك الديزل بنسبة 18.72 متر مكعب في العام وهو ما يعني توفير 56.16 متر مكعب في عام 2019 فقط. سيتم توفير طاقة شمسية هجينة لـعدد 28 موقعاً إضافيا في عام 2020 وهو الأمر الذي سيؤدي إلى خفض آخر في الديزل بحوالي 524.16 متر مكعب في العام. وعلاوة على ذلك نجحت الشركة بين عامي 2017 و 2019 في خفض إجمالي غازات الانبعاث الحراري بنسبة 13%.


وضمن جهودها للتخلص من النفايات الخطرة ودعم الاقتصاد الدائري وقعت عمانتل خلال عام 2019م مذكرة تفاهم مع الشركة العُمانية القابضة للخدمات البيئية «بيئة» حيث تنص مذكرة التفاهم على قيام «عمانتل» بتزويد شركة «بيئة» ببطاريات حمض الرصاص المستهلكة، والإطارات منتهية الصلاحية، والنفايات الإلكترونية والكهربائية ونفايات الورق وزيوت التشحيم المستعملة الناتجة من أسطول النقل التابعة لها، وذلك للاستفادة ولاسترداد القيمة الاقتصادية منها بما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني.


وفي إطار نهج الشفافية الذي تتبعه عمانتل، تقوم الشركة بإعداد تقرير سنوي للاستدامة يبرز أهم أنشطة وأداء عمانتل في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية حيث يعرض مقارنات مرجعية للأداء في المجال البيئي للسنوات الثلاث السابقة بهدف إيضاح التحسينات التي تمت في هذه المجالات وجهود الشركة لمعالجة أي قصور بهدف تحسين الأداء البيئي.