“الصحة العالمية”: 8 خطوات لتعقيم اليدين الصحيح

دبي- 7
في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، أصبح العديد منا على علم بالطريقة الصحيحة لغسل اليدين للوقاية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، و ذلك بفضل التعليمات التي شاركتها مختلف الجهات المختصة. ولكن، هل تعلم ما هي الخطوات اللازمة عند استخدام معقم اليدين؟ وما يجب عليك الالتزام بعدة خطوات عند تعقيم يديك، كما هو الحال عند غسل اليدين.

وعبر تغريدة، شاركت منظمة الصحة العالمية مؤخرا تعليمات تُبين الخطوات التي يجب أن يقوم بها المرء لضمان نظافة اليدين عند استخدام معقم اليدين.

وتتضمن خطوات تعقيم اليدين 8 خطوات، وهي:

1- املأ راحة يدك بالمنتج ووزعه على يديك
2- افرك اليدين بدعك الراحتين
3- افرك ظهر اليد اليسرى براحة اليد اليمنى مع تشبيك الأصابع، ثم افعل الشيء نفسه باليد اليمنى
4- اشبك الأصابع ببعضهما البعض مع فرك الراحتين
5- افرك ظهر أصابع اليد اليمنى مع راحة اليد اليسرى، وظهر أصابع اليد اليسرى مع راحة اليد اليمنى مع قبض الأصابع
6- افرك إبهام اليد اليسرى بشكل دائري براحة اليد اليمنى، وكرر العملية ذاتها لإبهام اليد اليمنى
7- افرك اليد اليمنى بحركة دائرية إلى الخلف والأمام بحيث تشتبك أصابعك براحة اليد اليسرى، مع القيام بالعكس أيضاً
8- عندما تجف يداك، عندها ستُصبح آمنة.

ولكن من الجانب الآخر ما زال هناك كثيرون ينصحون بالحرص على غسل اليدين بالماء و الصابوم أكثر من استخدام المعقمات حيث يقولول أحد الخبراء: دأب الكَثير منَ النّاس باستخدام معقمّات اليدين، وهي في الواقع ذات تركيز عالٍ من الكحوليات – عائلة من المُركَّبات الكيميائية، و أشهرها الإيثانول ، وَهو الكحول الموجود في جميع المشروبات الروحيّة. ويعتبر الإيثانول أيضًا مِنمُعقمّات اليدين الأكثر شُيوعًا. ويكمُن السبب في كونه قادر على القضاء على الفيروس. يمتلك الفيروس غلافاً بروتينياً يُدمِّرهُ الكحول، وتدمير هذا الغلاف كفيلٌ بالقضاء على الفيروس. لهذا، هُناك حاجة إلى تركيز عالٍ جدًا من الكحول، وفي الواقع تَحتَوي مُعظم مُعقّمات اليدين على كحولٍ بنسب مئوية مرتفعة. و مِن المُثير للاهتِمام، ة أن الكحول الخالص (100%)، يَكون أقل فعاليةً في التعقيم، لذلك يُضاف له الماءُ لزيادة فعاليته. كما أن استخدام الكحول لا يقتصر على تعقيم اليدين، بل يستخدم أيضاً في تعقيمالأسْطح، ولكن على نطاق ضيّق نسبيًا. مِنَ الجدير بالذكر أَنَّ الكُحولِ شديدة الاشتعال، لذا يَجِب تَوخِّي الحَذرعِند استِخْدام مُعقِّم اليدين الذَّي يَحتَوي على الكُحول، والذَّي والذي يسهل اشتعاله إذا كان مُحتواه الكُحولي عاليًا.

وأضاف: يُعد غَسْل اليدين بالصَّابون والماء أفْضل مِنْ اسْتِخدام سوائل التعقيم، حيث أن كفاءة الغسل في قتل الفيروس أعلى معقّمات اليدين. بالإضافة إلى أن هذه الطريقة أقل ثمناً وأكْثر تَوفُّرًا. يَحتوي الصَّابون على عوامل تنشيط سطحي (surfactants) ، هي مَواد قادرة على تقليل التواتر السطحي وُيمكِنُها الارتباط جيّدًا بكلٍ من الماء والزَّيت، مِمَّا يجعل الماء قادراً على إزالة الدُهون. وبالتالي يمكن للصابون أن يقتل البَكتيريا من خلال إلحاق الضرر بأغشيتها الخلوية والتَّي تَتكوَّن بِشَكل أَساسي مِنْ الدُهون. على نحوٍ مماثل، فإن الصابون فعَّالٌ ضِد فيروس SARS-CoV-2، لأنّ عوامل التنشيط السطحي قادِرة على تَدْمير بنية الغلاف الخارجي الدُهني للفيروس، وبذلك القضاء عليهِ. كما أنَّ الصابون والماء أكثر فَعاليّة في إزاحة الفيروس عَن جِلد اليَدين، مما يمنع نقل العدوى التي قد تنتج إثر ملامسة اليد الملوثة للوجه . كذلك الأمر بعد السُعال بباطن اليد، يُفضَّل الغسل بالماء والصابون على المُعقّمات لفعاليّتها العالية في إزالة الرذاذ و القطرات الصغيرة من المُخاط أواللُعاب، و التي قد تحمل الفيروس وتَقيه من المعقّم.