هل يمكن ارتداء الكمامة أثناء ممارسة الرياضة؟

دبي- 7
رغم بدء عودة نشاط الحركة وإرخاء قيود الإغلاق في بعض البلدان، إلا أن هناك العديد من التساؤلات التي تثير فضول الأشخاص حول العودة إلى حياتهم الطبيعية، أبرزها تتعلق بارتداء الكمامة عند ممارسة الرياضة.

وفي تغريدة نشرها المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في منطقة الشرق الأوسط، عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، أوضح أنه “ينبغي عدم ارتداء الكمامات عند ممارسة الرياضة لأن الكمامات قد تُقلِّل من القدرة على التنفس بلا مشقَّة”.



وبحسب موقع سي إن إن (CNN) ونقلا عن موقع منظمة الصحة العالمية قال: ينبغي عدم ارتداء الكمامات عند ممارسة الرياضة لأن الكمامات قد تُقلِّل من القدرة على التنفس بلا مشقَّة. ويمكن أن يتسبب العرق في ابتلال الكمامة بسرعة، مما يؤدي إلى صعوبة التنفس ويساعد على نمو المكروبات.

وأضاف: “يمكن أن يتسبب العرق في ابتلال الكمامة بسرعة، مما يؤدي إلى صعوبة التنفس ويساعد على نمو الميكروبات”.
ويبقى من المهم اتباع الإجراءات الوقائية اللازمة عند ممارسة الرياضة، حيث تذكر الصحة العالمية بضرورة الابتعاد عن الآخرين بمسافة لا تقل عن متر واحد.

وكان المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في منطقة الشرق الأوسط، قد ذكر عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، أن ارتداءالكمامات الطبية لفترات طويلة كما ينبغي، قد يؤدي إلى الشعور بالضيق، لكنه لا يتسبب في التسمم بثاني أكسد الكربون ولا يؤدي إلى نقص الأكسجين.