“داتاليتكس 24” منصة تحليل البيانات و رصد للعاطفة بالعربية

مسقط – خالد عرابي

برزت شركة “داتاليتكس 24″ مؤخرا كمنصة تقوم برصد وتحليل المواضيع المتداولة في منصات التواصل الاجتماعي والمنصات الرقمية المفتوحة للعامة .. وتعتمد فكرتها على تقديم عدة خدمات، منها تحليل ما يتم تداوله عن أي مؤسسة أو علامة تجارية ومعرفة تجربة وخبرة العملاء ومدى رضاهم عن الخدمات والمنتجات المقدمة، بالإضافة إلى تحليلات أخرى لفهم المحتوى ومدى مصداقية الموضوع والمرصد ..  ” 7 أيام” التقت أحمد بن علي صالح البلوشي، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة “داتاليتيكس 24 ” ليحدثنا عنها.

في البداية وصف البلوشي الشركة بأنها الأولى في مجال التحليل ورصد العاطفة بالعربية.. وقال: “لقد قمنا ببناء نماذج وخوارزميات باستخدام الذكاء الاصطناعي باللغة العربية بجميع لهجاتها، ونعتبر من أوائل الشركات التي توفر هذه التقنيات، حيث أن التقنيات المنافسة مبنية على اللغة الإنجليزية في جوهرها ولذا فإن دقة اللغة العربية لديها منخفضة جداً.

أحمد بن علي البلوشي

وأضاف قائلا”: “إن المشاعر والعاطفة هي المقياس الرئيسي لفهم تجربة وخبرة العملاء ومدى رضاهم وبالتالي يساعد ذلك المؤسسات التجارية والخدمية وأيضا الحكومية على فهم جمهورهم والعمل على تقديم ما هو أفضل. وأكد قائلا: “هناك العديد من المؤسسات لرصد العاطفة بلغات أخرى، فمعظم التقنيات الغربية تقوم بتحليل لغات أخرى ولكن اللغة الإنجليزية هي الأكثر.”

 وعن الفرق بين اللغة العربية وغيرها في ذلك قال: “كما نعلم أن اللغة العربية لها عديد من اللهجات مما جعلها يصعب تحليلها بدقة عالية، ما لم يكن هناك من يدرك حقيقة ومعاني تلك اللهجات بدقة وهذه ما يفتقده من يقومون بالتحليل للعربية وهم يعملون في الأصل على اللغة الإنجليزية، كما أن هذا ما ميزنا وجعلنا متفردين و لدينا ميزات نسبية في ذلك جعلتنا نتميز بدقة التحليل للمحتويات العربية.”

420 مليون شخص

وقال البلوشي: ” يبلغ عدد الناطقين باللغة العربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حوالي 420 مليون شخص ويتواجد ما يزيد عن 54 مليون شخص منهم في دول مجلس التعاون الخليجي؛ حيث يمثلون 78 % من مستخدمي الإنترنت اليوم، ومن جانب آخر فإن حوالي 80% من منصات تحليل بيانات العملاء لا تدعم اللغة العربية. أما تلك التي تدعمها فإن معدلات دقة خدماتها منخفضة للغاية. ونحن نضع في عين الاعتبار أن الفروقات البسيطة في اللهجات خصوصا في اللغة العربية يمكن أن تؤثر على المعنى الكلي للرسالة، وغالبا ما يساء فهمها من المتلقي وذلك عند استخدام منصات التحليل العامة. وفي ضوء ذلك؛ نفخر في شركة داتاليتيكس 24 بإمكانياتنا المتمثلة في تقديم أدق الأدوات التحليلية وكثرها فاعلية.”

وعن التحديات التي واجهتهم في تأسيس هذه الشركة قال: إن أبرز التحديات التي واجهتنا هي العثور على الكفاءات المحلية المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، حيث تحتم علينا توسيع نطاق بحثنا إلى خارج السلطنة، كما واجهنا تحديات أخرى تمحورت حول كسب ثقة المؤسسات المحلية بالخدمات التي نقدمها كشركة محلية ناشئة تنافس شركات عالمية. ومع ذلك واجهنا التحديات بكل حزم ونسير الآن بنجاح في طريق تغيير المفاهيم السائدة حول قدراتنا التقنية.

وبسؤاله عن مدى الإقبال على مثل هذه الخدمات؟ قال: نعم هناك إقبال جيد، حيث أصبح العملاء يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى خدمة العملاء للمؤسسسات والعلامات التجارية، بالإضافة إلى مشاركة العامة عن تجربتهم مع أي منتج أو خدمة و مدى رضاهم.

وأكد البلوشي قائلا: “أؤمن بقدرة الشركات الناشئة على النمو والتطور في السلطنة ومن ثم الوصول إلى العالمية، فنحن للأسف مقيدون بفكرة أن المواهب والقدرات التكنولوجية تنبع من العالم الغربي فقط، وعبر ذلك سنسعى إلى إثبات أننا نملك المواهب المحلية والقدرة والإرادة على النجاح في هذا المجال.

وأضاف: لقد استثمر الصندوق العماني للتكنولوجيا في شركتنا كشريك وقد تم دعمنا من خلال المشاركة  في برامج  وورش عمل ساعدتنا في عملية التطوير.